المقالات

ماذا لو لم يكن هنالك حقوق ملكية للألعاب تحميها من السرقة ؟

ماذا سيحدث ل: فورت نايت و غراند 5 و بابجي لو لم يكن هناك حقوق ملكية

ما الذي سيحدث للألعاب المشهورة مثل فورت نايت و جراند 5 و بابجي و ماين كرافت لو تم ازالة حقوق الملكية ولم تعد موجودة ؟ من اجل ان نجيب عن الاشكالية علينا اولا ان نعرف ما هي حقوق الملكية و ما هو الهدف منها 

1 ما هي حقوق الملكية ؟

حقوق الملكية ظهرت لأول مرة على أرض الواقع و ليس عن طريق الواقع الافتراضي كما يحدث في وقتنا الحالي , بحيث كانوا يحمون براءات الاختراع و المؤلفات من كتب و روايات و ماركات , يعني كل شيء ملموس أما في الحاضر أصبحوا  يحموا التطبيقات و الألعاب و الاغاني و الفيديوهات لماذا ؟

لأن ظهورها كان قبل فترة طويلة من بروز الثورة الرقمية , بحيث في سنة 1967 كانت تنشط منظمة غير قانونية تدعو لحماية الأفكار وضع عقوبات على سارقها بنفس شدة   من يسرق المال أو الذهب أو السيارات , وبعد ثلاث سنوات تأسست هاته المنظمة و أصبحت قانونية كما أنها دخلت تحت جناح هيئة الأمم المتحدة و أصبحت تابعة لها

2 الهدف منها 

الهدف منها هو التشجيع على الإبداع . بحيث تعتبر المنظمة أن حماية الملكية الفكرية . هو بمثابة الوقود الذي لو سكبته على شرارة نار صغيرة ينتج عنه لهب كبير . بحيث لما يعلم الشخص أن أي شيء يقدمه للعالم سيبقى منسوب إليه و هو الوحيد الذي يجني فوائده و مداخليه . سيتشجع ليقدم كل إمكانياته و استثمار أمواله بنسبة هائلة في نشاطه  .  و لنأخذ على سبيل المثال مطور الألعاب . عندما يتأكد من أن لعبته  التي يعمل عليها محمية و مملوكة له لوحده سيستثمر أموال بملايين الدولارات في سبيل نجاحها و سيبدع بأفكار ضخمة و رهيبة من أجل أن يتميز عن باقي المنافسين .  وسينتج عن ذلك منافسة شرسة بين شركات تطوير الألعاب و يترتب عن هذا تطور المجال إلى الأحسن

3 ماذا لو لم تكن موجودة من الأساس ؟

العكس صحيح فلو لم تكن هنالك حقوق لن تكون هنالك منافسة لماذا ؟ لأن الشركات ستصبح تسرق من بعضها البعض . و لا تحتاج أن تفكر و تستثمر أموال ضخمة ثم في الأخير تأتي الشركة الثانية لتجني أرباحها . و بدالك لن يتطور مجال الألعاب أبدا . كان من الممكن أننا نلعب الآن لعبة الدودة على جوالات النوكيا القديمة . و سنعتاد على رأيتها في ترند اليوتيوب هدا ان كان هنالك يوتيوب من الأساس . لأن غياب حقوق الملكية كان سيؤثر على جميع المجالات و ليس مجال الألعاب فقط .

و لن يتعلم أي شخص كيفية تطوير الألعاب . لأنه لا يحتاج أن يضحي بسنين من حياته و يسرف كل جهوده على لاشيء . و لن تكون هنالك منصات ألعاب مثل البلايستيشن او الإكس بوكس بتعبير أخر لن يكون هنالك مصطلح يسمى ألعاب الفيديو . و حتى في حياتنا الواقعية لا يوجد شيء اسمه مسلسلات او سيارات او الهواتف او أنظمة التشغيل . يعني سنكون في قمة التخلف . الحمد الله على نشأة هاته المنظمة التي يعود لها كل الفضل في ما وصلنا إليه اليوم . و الغريب أن العالم لا يتكلم عنها أو يعترف بفضلها علينا مثل ما يتكلم عن الشركات الثانية . كل العالم يتحدث عن أمازون و عن جوجل و عن مايكروسفت لكونهم غيروا العالم . و لا أحد يتحدث عن منظمة حقوق الملكية التي كانت السبب الرئيسي في ذلك .

4 ماذا لو اختفت حقوق الملكية فجأة ؟

الآن بعد ما عرفنا ما الذي كان سيحدث لو لم يكن هناك حقوق ملكية من الأساس . الحين نود أن نعرف ما الذي سيحدث لو كان هناك حقوق ملكية بصورة عادية . و فجأة في احد الايام تم إزالتها ولم يواصلوا حمايتها ؟ 

الجواب سيحدث تطور رهيب في مجال الألعاب . لأنه في الوقت الحالي هنالك تطور  في تقنيات الألعاب و هنالك عدد ضخم من المطورين و الفنين . ليس كالأول لم يكن هنالك أي شيء و كان علينا أن نبدأ من البداية . بحيث في السنة الأولى من اختفاء حقوق الملكية . ستلاحظ ظهور عدد خيالي من الألعاب المقلدة بأفكار يمكن أن تكون جديدة كما يمكن أن تكون غريبة . لأنه يتواجد ألاف من المطورين المستقلين ليس معهم ميزانية ضخمة لينشئوا لعبة من الصفر . ولكن لديهم أفكار خرافية يريدون تطبيقها و قد فتح المجال لهم ليمسكوا أي لعبة مشهورة و يعدلوا عليها

على سبيل المثال أحد المطورين سقطت أنظاره على لعبة فورت نايت . فحولها لعبة عالم مفتوح او سيرفايفل في عوض أن تكون لعبة باتل رويال . او ممكن أن يضيف عليها أفكار رهيبة لم نرى مثلها من قبل لهدا . في السنوات الأولى من إزالة حقوق الملكية ستنتشر الملايين من الألعاب المشتقة من لعبة مشهورة في زمننا الحاضر . و سيكون من بينها عدد كبير من الألعاب الضعيفة و الرديئة طورها مطورين هواة . و لكن الخبر المفرح في الموضوع هو أنك لن تتصادف مع هاته النسخ السيئة . لأنها لن تصل إليك و لن تنتشر أصلا بما أن لا أحد يلعبها فلا أحد يروج لها . بعكس النسخ الرهيبة سيروج لها لاعبيها و تشتهر بسرعة . كما أن منصات الألعاب ستستقبلها لأن ورائها عوائد مادية كبيرة

5 البحث عن مصدر آخر للتجديد

ولكن المشكلة تكمن في أنه على مدار سنواتنا الأولى سنجد فقط الألعاب المشتقة من ألعاب ضخمة . مثل ريد ديد  ريدمبشن و بابجي و جراند و كود و ريزدنت ايفل . هاته الألعاب ستغزو السوق . و بعد فترة من 3 سنوات إلى 6 سنوات سيجد المطورين أن عليهم البحث عن شيء جديد . لأن العرض على هاته الألعاب أصبح أقل من الطلب بدأ اللاعبين يملون منها . فسيتوجهون إلى البحث عن العاب اخرى غير مشهورة يمكن أن يبدعوا فيها . او يدمجون أكثر من لعبة مع بعض أو شيء أخر لا نتوقعه .

أما الشركات المالكة لهاته الألعاب ف على الأرجح ستفلس لأنه الآن تغير توجه الجمهور . و لم يعدو يلعبون الألعاب الأصلية بما أن هنالك نسخا فيها إبداع أكثر .    (( هذا يشبه إلى حد ما المودات في لعبة جراند 5 . الفرق يكمن في أنه لا يسمح بأن تستخدم هاته المودات للغرض التجاري . لذلك ليس هناك استثمار فيها و ترجع كل الفوائد لشركة روكستار , لنعد إلى موضوعنا ))    . أكبر شيء ستواجهه شركات الألعاب الآن هو أنها لا تستطيع تغطية نفقاتها و نفقات تقنياتها بما أن المداخيل أصبحت قليلة . فسيكون فجر عصر المطورين المستقلين  و ينتهي بدالك عصر شركات التطوير . أما منصات الألعاب كالأكس بوكس و البليستيشن فلن تصدر جيل جديد أبدا . فالجيل الحالي يستطيع تشغيل كل الألعاب الموجودة لأن الألعاب لم تعد تتطور تقنيا  .

6 بداية الانهيار

أما بعد  10 سنوات الى 20 سنة من إزالة  حقوق الملكية  سيبدأ مجتمع الألعاب في الانهيار و التحطم . لأنه بدون دعامة و هنا الدعامة نقصد بها لا يوجد تطور في التقنيات أو الجودة أو جرافيك . و لا يوجد أسماء ألعاب جديدة و بدأ اللاعبين  يملوا من اعادة و نسخ الأفكار و المابات و الشخصيات ا. لأن العالم يحتاج تطور يحتاج ارتقاء يحتاج شيء جديد مختلف  .

و بسبب ذلك  سيبدأ عدد اللاعبين يقل تدريجيا . خلال سنوات  سيصبحون معدودين على الأصابع . بعدها سيصيب الملل كثيرا من المطورين بسبب عدم نجاح أفكارهم . و ستقوم دفعات منهم  بالخروج من المجال . و بعد مدة ستجد منصات الألعاب نفسها في خسارة  ليس لديها مداخيل  لتغطي بهم  المصاريف الداخلية . بعدها تفلس وتغلق  سبقى فقط البيسي هو المنصة الوحيدة المتبقية . سيستمر عليه بعض المطورين المعدودين على الأصابع  لمدة بدون فائدة . و لن  يكون هنالك جيل جديد من المطورين لا أحد سيحاول أن يتعلم و يدخل لمجال منهار . و بعد سنوات ستصبح الألعاب ذكرة جميلة يحكيها الأجداد لأحفادهم .


إقرأ أيضاً:

Nadir Sohbi

* الاسم: ندير صحبي * البلد : الجزائر * العمر : 20 سنة * السيرة : مدون مهتم بكل ما يخص عالم الالعاب و في نفس الوقت يوتيوبر صاعد
زر الذهاب إلى الأعلى