المقالات

قصة لعبة ال اي نوار ملخصة – L.A Noire

نبذة عن اللعبة

لعبة L.A Noire هي لعبة تحقيق و اكشن صدرت سنة ٢٠١١ ونشرت من طرف روكستار غيمز. وعلى عكس سلسلة جراند ثيفت اوتو التي تتمحور حول الخروج عن القانون، فهذه اللعبة هدفها ان تطبق القانون وتمسك بالمجرمين.

وسميت اللعبة ب”L.A. Noire” (أي لوس انجلوس نوار) لأنها تمجيد وتخليد أفلام صدرت في فترة الثلاثينات والأربعينات والخمسينات التي تنتمي إلى فئة الفيلم نوار وهي افلام ترتكز بمحتواها على التصرفات المفعمة بالتهكم والتشاؤم والدوافع الجنسية، وغالبا ما تكون حبكتها تتمحور حول وقوع جريمة والبطل محقق.

قصة اللعبة معقدة بعض الشيء وتشمل الكثير من الجوانب التي يجب التطرق إليها لفهم القصة، ومع ذلك فهي ممتعة و مشوقة.

الحرب العالمية الثانية

تبدأ لعبة L.A Noire ببطلنا كول فيليبس جندي في قوات مشاة البحرية الأمريكية. كان يُلقب بين زملائه ب”الظل القاتم” أي “المنحوس” لأن غالبا ما تحدث فاجعة للجنود الذين يكونوا تحت رقابته خلال الحرب .

قرب انتهاء الحرب العالمية الثانية، كلف كول بتزعم فرقة كشافة في حرب شوجر لوف ضد اليابان. وبسبب تدقيق كول الزائد، قرر قتل كل من يوجد في القرى والكهوف حتى إن كانوا مسالمين. وهنا اختلف معه الجندي كيلسو الذي أراد محاصرة الجنود في الكهف عوض إضرام النار فيه. أحرق أحد الجنود الكهف وكان فيه قرويون مسالمون الذين صرخوا من ألم الحرق. أطلق شيلدون النار على كول، لأنه سئم هو ايضا بجانب كيلسو من قرارات كول. قرر جميع من كان في الفرقة السكوت عن هذا الحدث.

ذهب كول الى المستشفى ليتعافى فيه من الاصابة. ثم عاد الى لوس انجلس، وتوظف كشرطي في قسم حركة المرور. كيسلو وشيلدون وباقي الجنود لازالوا في البحرية غاضبين، لأنهم يعلمون أنهم لن يستفيدوا شيئا بعد انتهاء الحرب على عكس كول. وهنا يتخطر ببال شيلدون فكرة وهي سرقة المورفين الذي يوجد في سفينة اس اس كولريدج التي يستخدمونها في البحرية.

شرطة مكافحة الجريمة

بعد ستة أشهر من عمل كول فيلبس كشرطي سيرتقي إلى ضابط في قسم جرائم القتل. سيحقق كول في مجموعة من جرائم قتل بشعة سيربطها كول بقاتل واحد. وبعد عدة الغاز ورسائل سيرسلها القاتل إلى كول، سيتمكن كول من القبض عليه، وسميت هذه الجرائم بقضية “زهرة الداليا السوداء”.

وبموازاة لهذه الأحداث، التحق شيلدون بكلية الطب ليصبح طبيبا. التقى شيلدون بالطبيب النفسي الدكتور هارلان فونتين، عرض فونتين على شيلدون وظيفة بدوام جزئي للعمل في إحدى عياداته. وبعد مرور بعض الوقت ، طور شيلدون و فونتين علاقة معلم و طالب و صداقة لاحقًا. ثم قرر توزيع المورفين الذي سرقه من السفينة بمساعة كيلسو على العيادات و المستشفيات، إلا أن المورفين انتهى بيد المدمنين، مما عكر خطة شيلدون.

شرطة مكافحة الرذيلة

تم إعادة تعيين فيلبس في وقت لاحق إلى القسم المختص في التحقيق في المخدرات و الدعارة بناءً على طلب روي إيرل.

بدأ كول التحقيق في جريمة سرقة المورفين، حينها بدأ يكتشف الفساد المتغلغل في قسم الشرطة. في إحدى التحقيقات زار فيلبس نادي الجاز The Blue Room واستجوب المطربة الألمانية السا ليتشمان. ثم نقلها فيما بعد إلى شقتها. في الواقع ، كان فيلبس قد طور مشاعر غرامية تجاه إلسا على مدار الأشهر ، وعلى الرغم من كونه متزوجًا ، فقد بدأ علاقة غير شرعية معها.

حاول شيلدون التوقف عن توفير المورفين المسروق للتوزيع ، مما تسبب في غضب رجل العصابات ميكي كوهين ومنظمته. ذهب شيلدون إلى كيلسو ليطلب مساعدته. على الرغم من خلافهم السابق ، بعد بعض الإقناع ، وافق كيلسو على المساعدة في التفاوض مع كوهين لمنع المزيد من الوفيات وحماية زملائه من مشاة البحرية. أخبر كيلسو و شيلدون كوهين بنيتهما وقف توريد وبيع المورفين و حذروه من استعدادهما للرد.

شيلدون : ضحية لمنتجه الخاص

هنا تصل حبكة لعبة L.A Noire الى ذروتها.

 قبل ضياع ما تبقى من المورفين ، التفت شيلدون إلى فونتين ليثق به ، وأخبره بالسرقة وتورطه مع رجال العصابات. عرضت فونتين حلاً لكلتا الفوائد. عرض فونتين أخذ المورفين من يدي شيلدون ووعد بتوزيعه بشكل قانوني على المرافق الطبية ، في المقابل سيكون قادرًا على إعادة استثمار الأموال في صندوق إعادة تطوير الضواحي، خطة لبناء منازل لعودة الجنود. قبل شيلدون بثقة عرض فونتين ، لأنه لم يحل مشكلته فحسب ، بل سيوفر فوائد لرفاقه في الحرب. يستغل روي إيرل العلاقة القائمة بين السا و كول لمساعدة العديد من الشخصيات البارزة في المدينة على التستر على فضيحة كبرى بجعله مصدر إلهاء لوسائل الإعلام ، مقابل الحصول على مكان في نقابة “صندوق إعادة تطوير الضواحي”

عنها بدأ كول اكتشاف تورط بعض اصدقائه الجنود في جريمة سرقة المورفين، لذا كلف السا برفض تعويضات من مكتب تأمين وعوضا عن ذلك تحاول السا طلب كيلسو الذي يعمل كمحقق التأمين في التحقيق في قضية مشروع اعادة بناء الضواحي، يكتشف كيلسو ان مواد البناء التي ستستعمل في بناء المنازل هشة، حتى يستفيد الذين يقفوا وراء هذا المشروع من اموال التأمين عندما تسقط المنازل. أخبر كيلسو شيلدون بالأمر. واجه شيلدون فونتين لإبلاغه بالمؤامرة. لكن فونتين لعب بسهولة على سذاجة شيلدون ، وخدعه ليعتقد أنه بريء. لعب فونتين على ثقة شيلدون ، واستغل الفرصة لحقنه بجرعة زائدة من المورفين في رقبته ، مما أسفر عن مقتله.

تم العثور على جثته في وقت لاحق بواسطة كول.

الماضي لا يموت

أتذكرون حادثة الكهف؟ الجندي الذي كلف بإضرام النار في الكهف صُدم من الحدث وأصيب بمرض نفسي يُدعى اضطراب ما بعد الصدمة، الجندي اسمه ايرا هوجبوم. عرف شيلدون الدكتور فونتين ب ايرا لكي يعالجه لكن الدكتور استغله لكي يمارس عليه تجارب نفسية.

ذهبت إلسا لرؤية الدكتور فونتين ، وبعد أن أدلت له بمدى علمها بشأن المؤامرة ، ضربها حتى فقدت وعيها ، عازمًا على قتلها كما فعل لكورتني. ولكن قبل أن يتمكن من فعل أي شيء آخر ، اقتحم ايرا الغرفة وخنقه حتى الموت ، و اختطف السا بعد ذلك في محاولة لإبقائها في مأمن. لاحقه فيلبس و كيلسو في أنفاق نهر لوس أنجلوس. ينقذ الثنائي إلسا و يقتل كيلسو ايرا ليخرجه من معاناته العقلية. بسبب هطول الأمطار الغزيرة، تغرق الأنفاق بالمياه، و تستخدم المجموعة فتحة مفتوحة للهروب ، لكن كول جرف في التيار ومات قبل أن يتمكنوا من سحبه. وهنا تنتهي لعبة L.A. Noire.

L.A Noire
L.A Noire
زر الذهاب إلى الأعلى
How to whitelist website on AdBlocker?

How to whitelist website on AdBlocker?

  1. 1 Click on the AdBlock Plus icon on the top right corner of your browser
  2. 2 Click on "Enabled on this site" from the AdBlock Plus option
  3. 3 Refresh the page and start browsing the site

انت تستعمل مانع الإعلانات

من فضلك قم بإيقاف مانع الإعلانات في موقعنا او اضفه الى القائمة المفضلة لكي تدعم استمرارية هذا الموقع